غنيم : اتقان اللغة العربية والثقافة ولغة الحوار من اهم التحديات التى تواجه الشباب

14 نوفمبر, 2017 08:46 ، أخبار الوزارة

اكد الدكتور سمير غنيم - استشارى الموارد البشرية فى مكتب اليونسكو بالقاهرة ومدرب دولى محترف فى مجال ادارة الاعمال - على ضرورة اتقان الشباب للغة العربية وتصحيح مخارج الألفاظ حيث انها المدخل لاتقان اللغات الاجنبية المختلفة .. جاء ذلك خلال افتتاح ملتقى الاسر الطلابية بالجامعات ، صباح اليوم ، تحت شعار "حلمك حقيقة" ، والذى تنفذه وزارة الشباب والرياضة (الادارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية) خلال الفترة من 12 الى 17 من نوفمبر الجارى بالمدينة الشبابية بأبى قير بالأسكندرية ، بمشاركة 400 طالب وطالبة اعضاء الأسر الطلابية من 25 جامعة مصرية . 

وتناول الدكتور غنيم متطلبات سوق العمل الجديدة ، حيث أكد على ضرورة تطوير وتنمية الذات واكتساب مهارات التواصل الحديثة واتقان اللغات بما يتناسب مع الوظائف المستحدثة فى مجتمعنا . 


واوضح غنيم ان الشباب يحتاج لمزيد من الثقافة والتدريب على أسلوب الحوار والاستماع وتقبل الرأى الأخر، خاصة بعد التغيرات التى طرأت على الساحة عقب ثورة يناير ، كما أشار الى الفرق بين التعليم بالمدارس والجامعات وبين القراءة الحرة من أجل البحث واكتساب المعلومات . 


وانتقل بعد ذلك الى مفهوم الذكاء العاطفى ، حيث اوضح ان وظائف القلب تنقسم الى 30% ادراك وهو اعلى مراحل الفهم ونفى جهالته ، 30% استدلال والطريق الى اليقين ، 40% تهذيب السلوك ، كما تناول بالتفصيل نظرية الذكاء العاطفى والتى تقوم على ثلاثة اركان وهم: الادراك والعاطفة والانفعال. 


حضر الجلسة الافتتاحية كل من : الاستاذ/ حسين فتحى والاستاذ/ محمد حسن مسئولى النشاط بالادارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية ، والدكتور/ عبادة الجزار معاون وكيل وزارة الشباب والرياضة بالقاهرة ، حيث اشار الاستاذ محمد حسن الى اهمية هذا البرنامج التدريبى وكيفية الاستفادة منه ، واكد على الطلاب المشاركين ،باعتبارهم ممثلين عن جامعاتهم، ضرورة تطبيق المهارات والخبرات المكتسبة على ارض الواقع بالجامعات لافادة الجميع .
واوضح الدكتور عبادة الجزار انه سوف يقوم بتقسيم الشباب الى عدة مجموعات للتدريب على مشروع التنمية المجتمعية الذى سوف يتم تطبيقه بكل جامعة بعد عودة المشاركين الى المحافظات .