"الشباب والرياضة" تعلن تفاصيل أول سياسة رسمية لمناهضة التحرش

26 فبراير, 2018 11:49 ، أخبار الوزارة

أعلنت وزارة الشباب والرياضة، صباح الإثنين، تفاصيل أول سياسة رسمية لمناهضة التحرش، في مؤتمر عقدته بمركز التعليم المدني بالجزيرة.


وتأتى السياسة فى إطار مشروع "شباب ضد التحرش" الذى تنفذه الوزارة بالتعاون مع وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية الألمانية (BMZ)، من خلال وكالة التعاون الدولي الألماني ((GIZ، بتكليف من الحكومة الألمانية، وذلك في ضوء الجهود المبذولة من الوزارة لمحاربة التحرش في مصر، عبر مجموعة من الفعاليات والأنشطة بمراكز الشباب.


وقال محمد الخشاب، المدير التنفيذي لوزارة الشباب والرياضة، إن الدولة المصرية تهتم بشكل كبير بالمرأة لما لها من مكانة وقيمة عالية.


وأضاف في الكلمة التي ألقاها نيابة عن المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، أعلن عام 2017 عامًا للمرأة، وأن الوزارة قامت بتنفيذ مشروع "شباب ضد التحرش"، بالتعاون مع الحكومة الألمانية، في إطار التزام الوزارة بما نص عليه الدستور من حماية المرأة ضد كل أشكال العنف، وباعتبار التحرش أحد أشكال العنف ضد المرأة.


وأوضح أن المشروع شمل إعداد مدربين ومدربات وكوادر شبابية لزيادة الوعي المجتمعي، والعمل مع الفتيات لزويدهن بمهارات تمكنهن من مواجهة التحرش.


وقال "الخشاب": كان للوزارة رؤيا بعيدة وسباقة بأن يكون لها سياسة داخلية لمناهضة التحرش، يتم تطبيقها بالوزارة والهيئات التابعة لها، لتكون الوزارة الأولى في الحكومة التي تطلق مثل هذه السياسة.


وأوضح أن السياسة تتضمن آلية واضحة يتم اتباعها حال تعرض أي فتاة أو سيدة لجريمة تحرش، لتوفير بيئة عمل آمنة للعاملين والمتعاملين مع الوزارة وهيئاتها التابعة من مراكز شباب ومدن شبابية ومراكز تعليم مدني وأندية.


واعقب المؤتمر تنفيذ جلسة نقاشية حول تفعيل السياسة وآليات التنفيذ، بحضور كل من الدكتورة مها السعيد مدير وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بجامعة القاهرة، والعميد منال عاطف مدير إدارة مكافحة التحرش بوزارة الداخلية والدكتورة سلوى الوقاد خبيرة الدعم النفسى بمركز الوقاد، وكارولين ماهر عضو مجلس النواب، وقدرية طلحة مدير عام التعليم المدنى والقيادات الشبابية بوزارة الشباب والرياضة.